متى نبدأ بإدخال الطعام الصلب الى الأطفال الرضّع ؟

تغذية الرضع: أفضل الأوقات والمؤشرات لبدء إدخال الأطعمة الصلبة

مع اقتراب طفلك من عمر 4 شهور أو 6 شهور، قد تبدأين بالتفكير في إدخال الأطعمة الصلبة له، ولكن هل تعلمين متى يجب أن تبدأي في ذلك وما هي علامات استعداده؟ في هذا المقال، سنتعرف على متى تبدأين بإدخال الطعام لطفلك الرضيع والأطعمة التي يمكنك تجنبها والأوقات الأمثل لإعطاء الطعام للطفل.

علامات استعداد الرضيع لتناول الطعام:

هناك عدة علامات تشير إلى استعداد طفلك لتناول الأطعمة الصلبة غير الحليبية. من بين هذه العلامات:

  1. قدرة الرضيع على التحكم في رأسه وعنقه.
  2. قدرة الطفل على الجلوس بدون مساعدة.
  3. متابعة واهتمام الرضيع لما تأكلين.
  4. الشعور بالجوع أكثر من المعتاد.
  5. قدرته على الاحتفاظ بالطعام في فمه بدون إرجاعه خارج تجويف الفم.

إذا لاحظتِ هذه المؤشرات عند طفلك، فهذا يعني أنه قد حان الوقت لتكملة حليب الثدي أو حليب الأطفال مع الأطعمة الصلبة. ومن المهم أن يكون حليب الثدي يشكل حوالي 80% من حميته الغذائية.

قبل بدء تقديم الأطعمة الصلبة:

قبل أن تقدمي الأطعمة الصلبة لطفلك، هنا بعض الأشياء التي يمكن أن تساعد في جعل هذا الانتقال سهلاً للطفل ولك:

  1. ابدأي بصنف غذائي واحد فقط: ابدأي بإدخال نوع واحد فقط من الطعام، غني بالحديد مثل اللحوم أو بدائل اللحوم أو حبوب الأطفال المدعمة بالحديد، حيث يحتاج الطفل إلى كميات إضافية من الحديد في هذه المرحلة (وينفد الحديد المخزن في جسمه خلال الأشهر الأولى).
  2. صباح المجد: ابدأي بتقديم الطعام الجديد في الصباح، حينما يكون الطفل جائع وسعيد، ويكون لديك يوم كامل لمراقبة أي تفاعلات.
  3. كميات صغيرة: ابدأي بكميات صغيرة من الطعام، فملعقة كبيرة واحدة تكفي للبداية.
  4. الملمس: يجب أن تكون الأطعمة الأولى سلسة في التناسق وخالية من الكتل.
  5. درجة الحرارة: يُفضل تقديم الطعام فاترًا أو بدرجة حرارة الغرفة، لتجنب التطرف في الحرارة وضرر الطفل.
  6. طرف ملعقة: غمسي طرف ملعقة ناعمة في الطعام وضعيها في فم الطفل، ولا تجبريه على أخذ الطعام إن لم يرغب في ذلك.
  7. انتظري ردة الفعل: انتظري لبعض الوقت لترى ردة فعل الطفل للطعام، قد يستغرق الأمر أيامًا حتى يتقبل الطعام بشكل طبيعي.
  8. انتظار الإشارة: تأكدي من أن طفلك يبحث عن المزيد من الطعام وتجنبي دفع الطعام إلى فمه قبل أن يكون جاهزًا.
  9. تجاهل البقايا: تخلصي من أي بقايا طعام بمجرد تسخين الطعام أو غمس ملعقة الطفل فيه للحماية من البكتيريا.
  10. تجربة لمدة يومين: استمري في تقديم نوع واحد من الطعام لمدة يومين على الأقل قبل تجربة نوع آخر، وذلك لمعرفة تفاعلات الطفل تجاه الأطعمة.

تجنبي الأطعمة التالية:

  1. حليب البقر كامل: يعتبر حليب البقر مصدرًا ضعيفًا للحديد، لذلك يُنصح بتجنبه حتى يبلغ طفلك عمر السنة على الأقل. كما أنه قد يزيد خطر نقص الحديد.
  2. العسل: لا تُعطي العسل للأطفال الرضع الذين تقل أعمارهم عن سنة واحدة، حيث يمكن أن يؤدي العسل إلى حالة من التسمم الغذائي للأطفال الرضع.
  3. السكر والملح: تجنبي إضافة السكر والملح للطعام، واحرصي على تحضير الأطعمة بدونهما.
  4. المشروبات الخام وغير المبسترة: لا يجب أن يتناول الأطفال الرضع المشروبات الخام وغير المبسترة. قومي بتعقيم الحليب جيدًا قبل تقديمه للطفل.

إليك خطة وجبات نموذجية للأطفال الرضع الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و 9 شهور:

  1. الاستيقاظ مع الطفل: حليب الثدي أو الصناعي.
  2. وجبة إفطار: حليب الثدي أو الصناعي، 2-4 ملاعق كبيرة من حبوب الأطفال المدعمة بالحديد، 2-3 ملاعق كبيرة من الفاكهة المهروسة.
  3. وجبة خفيفة في منتصف الصباح: حليب الثدي أو الصناعي.
  4. وجبة الغداء: حليب الثدي أو الصناعي، 1-3 ملاعق طعام لحم أو بديل، 2-3 ملاعق كبيرة من الخضار المطبوخة، 2-3 ملاعق كبيرة من الفاكهة المهروسة.
  5. وجبة عشاء: حليب الثدي أو الصناعي، 2-4 ملاعق كبيرة من حبوب الأطفال المدعمة بالحديد، 2-3 ملاعق كبيرة من الخضار المطبوخة، 2-3 ملاعق كبيرة من الفاكهة المهروسة.
  6. قبل النوم: حليب الثدي أو الصناعي.

هذه خطة توجيهية ويمكنك تعديلها وفقًا لاحتياجات طفلك وتوصيات الطبيب. تأكدي دائمًا من الاطلاع على توصيات الخبراء ومراقبة ردة فعل طفلك أثناء إدخال الأطعمة الجديدة للتأكد من استجابته بشكل طبيعي وصحي.

إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال