كل ما تحتاج لمعرفته عن متحور إيريس الجديد لفيروس كورونا

رغم مضي أكثر من عامين منذ بدء انتشار جائحة كوفيد-19 في عام 2020، لا تزال هناك حالات مستمرة من الإصابة بفيروس كورونا الجديد. وفي تطور حديث، ظهر متحور جديد للفيروس، يُعرف باسم "متحور إيريس" (Iris)، وهو الآن يشكل واحدًا من أكثر أشكال الفيروس تفشيًا في جميع أنحاء العالم.

متحور إيريس، أو السلالة EG.5، ينتمي إلى فصيلة فيروس أوميكرون، والتي تضم متحورات سابقة ظهرت في السنوات السابقة. تشير الإحصائيات إلى ازدياد عدد الإصابات به، حيث يمثل حاليًا 17.3% من حالات الإصابة المسجلة في الولايات المتحدة، مقارنة بنسبة 1% في نهاية مايو و12% في الأسبوع الأول من أغسطس.

ليس هذا فقط، بل أصبح متحور EG.5 مسببًا للقلق في عدة دول حول العالم، بما في ذلك الصين وبريطانيا واليابان. واللافت أنه يشترك في الهيكل الجيني مع سلالة فيروس كورونا المعروفة باسم "XBB.1.9.2"، ولكنه يحمل طفرة إضافية في بروتين "سبايك"، الذي يمكن للفيروس من خلاله اختراق الخلايا البشرية بسهولة أكبر.

وعلى الرغم من هذه المخاوف، لا توجد حتى الآن معلومات تشير إلى أن متحور إيريس ينتقل بسرعة أكبر أو يسبب أعراضًا أشد من المتغيرات السابقة. وفيما يتعلق بفعالية لقاحات كوفيد-19 ضد هذا المتحور الجديد، يشير مركز السيطرة على الأمراض إلى أن اللقاحات الحالية قد توفر الحماية ضد متحور إيريس.

في يونيو من هذا العام، طُلب من شركات تصنيع اللقاحات مثل فايزر ونوفافاكس وموديرنا تطوير صيغ جديدة من اللقاحات المضادة لكوفيد-19، مستهدفة بشكل خاص متحورات فيروس كورونا من سلالة "XBB"، بما في ذلك متحور إيريس. ومن المتوقع أن تصبح هذه اللقاحات الجديدة متاحة في أوائل أكتوبر بحسب تصريحات ماندي كوهين، مديرة مركز السيطرة على الأمراض.

إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال