كشف النوبات القلبية باستخدام الذكاء الاصطناعي

التقدم في كشف النوبات القلبية يصبح أفضل مع الذكاء الاصطناعي

شركة باورفول ميديكال تطلق مساعدتها السريرية المتقدمة التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي والتي تحمل اسم "ملكة القلوب"، والتي أصبحت الآن أول حل معتمد يثبت فعاليته في كشف النوبات القلبية بشكل أفضل من الأطباء. يعتبر هذا الإعلان خطوة كبيرة في مكافحة أمراض القلب وتحسين الرعاية الصحية.

الخلفية

تعتبر النوبات القلبية من أكثر الأمراض القاتلة على مستوى العالم، ويعود ذلك جزئياً إلى التأخر في التشخيص أو عدم الكشف عنها بشكل صحيح. وبشكل عام، فإن الأساليب التقليدية للتشخيص تفشل في اكتشاف حوالي 30% من حالات النوبات القلبية الحادة. هذا يبرز الحاجة الماسة لوسيلة دقيقة وسريعة لتشخيص هذه الحالات.

التطور الطبي الجديد

تقوم شركة باورفول ميديكال بتطوير حلول تشخيصية مبتكرة باستخدام التكنولوجيا الحديثة، ومن بينها مساعدتها السريرية "ملكة القلوب". يمكن لهذا التطبيق الذي يعتمد على الذكاء الاصطناعي تحليل نتائج القلب بدقة وفعالية عالية، مما يساعد في تشخيص النوبات القلبية بشكل سريع ودقيق.

كيفية العمل

يعتمد تطبيق "ملكة القلوب" على تحليل بيانات ECG باستخدام نماذج الذكاء الاصطناعي التي تعتمد على البيانات من مئات الآلاف من المرضى. يتميز التطبيق بالقدرة على اكتشاف النوبات القلبية بدقة مضاعفة مقارنة بالتشخيص القياسي، كما يمكنه اكتشاف النوبات القلبية بمعدل يصل إلى ثلاث ساعات قبل الأطباء البشر.

تأكيد الفعالية

خلال التجارب السريرية التي شملت أكثر من 20,000 مريض، أظهرت مساعدة "ملكة القلوب" فعاليتها العالية في الكشف عن النوبات القلبية. وهذا الإنجاز جذب اهتمام عدد كبير من المرافق الطبية حول العالم، حيث يتم حالياً اختبار النظام في برامج تجريبية في أكثر من 60 مركزاً عالمياً.

توجيهات الشركة

تعلق مارتن هيرمان، الرئيس التنفيذي لشركة باورفول ميديكال، على أهمية تطبيق "ملكة القلوب" في تقديم الرعاية الصحية الأمثل لمرضى النوبات القلبية. يقول: "تسبب النوبات القلبية في تكاليف اقتصادية هائلة، وتوفير طرق فعالة لتشخيص هذه الحالات يمكن أن يقلل من هذه التكاليف بشكل كبير ويساعد في توجيه العلاج بشكل أفضل".

باختصار، يمثل تطبيق "ملكة القلوب" نقلة نوعية في تشخيص النوبات القلبية، ويعد إضافة مهمة لأدوات الطب الحديثة في مكافحة أمراض القلب.

أحدث أقدم