فهم أسباب انخفاض ضغط الدم المفاجئ



توجد أسباب متعددة لانخفاض ضغط الدم المفاجئ. قد يحدث هذا نتيجة لعوامل مؤقتة بسيطة وغير مقلقة، وقد يكون علامة على أمراض خطيرة قد تهدد الحياة. كلما زاد معدل الانخفاض في ضغط الدم بسرعة، زادت حدة الأعراض المصاحبة.

يتناول هذا المقال أسباب انخفاض ضغط الدم المفاجئ والحالات الطبية التي يمكن أن تؤدي إلى الانخفاض الحاد والصدمة. يمكن أن تكون أسباب انخفاض ضغط الدم المفاجئ ترجع إلى نقص حجم الدم أو عدم قدرة القلب على ضخ الدم بكفاءة أو توسع شديد في الأوعية الدموية.

تشمل أسباب انخفاض ضغط الدم المفاجئ ما يلي: 

1- تغيير وضعية الجسم 

يمكن أن يحدث هبوط ضغط الدم الانتصابي أو الوضعي عندما يتم تغيير وضعية الجسم بسرعة، مثل الوقوف بسرعة من وضعية الجلوس أو الاستلقاء، ويمكن أن يشعر الشخص بالدوار عندما ينهض فجأة من النوم.

تتضمن أسباب انخفاض ضغط الدم الوضعي ما يلي: 

  1. الاستلقاء لفترات طويلة في الفراش.
  2. الجفاف.
  3. استخدام بعض الأدوية مثل أدوية ضغط الدم ومدرات البول ومضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات.
  4. الحمل.

هبوط ضغط الدم الوضعي العصبي 

قد يحدث هبوط ضغط الدم المفاجئ نتيجة للإصابة بارتفاع ضغط الدم الوضعي العصبي، وهو اضطراب في الجهاز العصبي اللاارادي يتسبب في انخفاض ضغط الدم عند تغيير وضعية الجسم، مثل النهوض من الجلوس أو السرير.

تعود أسباب هبوط ضغط الدم المفاجئ في هذه الحالة إلى بعض الاضطرابات التنكسية العصبية مثل مرض باركنسون وخرف أجسام ليوي، بالإضافة إلى الاعتلال العصبي السكري.

2- هبوط ضغط الدم بعد الأكل 

يحدث بسبب زيادة تدفق الدم إلى الأمعاء للمساعدة في عملية الهضم، مما يقلل من تدفق الدم والأكسجين إلى الدماغ بشكل مؤقت. يحدث هبوط الضغط عادة في غضون 30 إلى 75 دقيقة من تناول الطعام.

يعتبر كبار السن، خاصة الذين يعانون من الشلل الرعاش، وداء السكري، وارتفاع ضغط الدم، أكثر عرضة لتطوير هذه الحالة.

3- هبوط الضغط المفاجئ بسبب فرط الحساسية 

يمكن أن تعود أسباب هبوط ضغط الدم المفاجئ أيضًا إلى حدوث رد فعل تحسسي شديد تجاه مثيرات الحساسية، مما يؤدي إلى إفراز كمية كبيرة من مادة الهستامين في الجسم، وتوسع الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى هبوط الضغط.

أمثلة على مثيرات الحساسية تشمل الأطعمة والأدوية والمواد الكيميائية ولدغات الحشرات.

الصدمة الإنتانية هي حالة تنجم عن الإصابة بتعفن الدم، وهو عدوى بكتيرية شديدة تؤثر على جدران الأوعية الدموية الصغيرة، مما يؤدي إلى تسرب السوائل من الدم إلى الأنسجة المحيطة، ويؤدي ذلك إلى هبوط حاد في ضغط الدم.

4- النوبة الوعائية المبهمة 

هي أحد أسباب هبوط ضغط الدم المفاجئ المتكررة، وتحدث نتيجة اضطراب في العصب المبهم الذي ينقل الإشارات العصبية من الأعضاء إلى الدماغ، مما يؤدي إلى انخفاض حاد في ضغط الدم ومعدل ضربات القلب والإغماء.

تعود أسباب الإغماء الوعائي المبهم إلى رد فعل زائد تجاه بعض المحفزات مثل رؤية الدم أو سحب عينات الدم أو الانفعال العاطفي الشديد. هذا النوع من الإغماء يحدث بشكل أكثر شيوعًا لدى الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 40 عامًا.

5- هبوط الضغط بوساطة عصبية 

يمكن أن يحدث هبوط ضغط الدم بوساطة عصبية عند الأطفال وكبار السن أثناء الوقوف في وضعية واحدة لفترات طويلة بسبب خلل في التوازن بين الجهاز العصبي وأجهزة الجسم الأخرى. قد يحدث هبوط ضغط الدم بوساطة عصبية أيضًا نتيجة للخوف أو الهلع أو الانفعال العاطفي الشديد.

6- صدمة نقص حجم الدم 

تحدث صدمة نقص حجم الدم نتيجة فقدان الجسم لأكثر من 20% من حجم الدم، مما يؤدي إلى عدم قدرة القلب على ضخ ما يكفي من الدم إلى أعضاء الجسم. وتعتبر أحد أسباب انخفاض الضغط المفاجئ، ويمكن أن يحدث نتيجة للعديد من المشاكل الصحية، مثل:

  1. الجفاف الشديد.
  2. النزيف الداخلي أو الخارجي الحاد.
  3. الاستخدام المفرط لمدرات البول.
  4. فقدان السوائل بسبب الإسهال والقيء.

7- الصدمة القلبية 

الصدمة القلبية هي حالة تحدث نتيجة لعدم قدرة القلب على العمل بكفاءة بسبب مشاكل في القلب والأوعية الدموية. قد يرافقها انخفاض في معدل ضربات القلب وبرودة وجفاف الجلد والأطراف.

8- الصدمة الانسدادية 

أما الصدمة الانسدادية، فيحدث فيها انسداد في الدورة الدموية مما يقلل من كفاءة القلب في ضخ الدم أو يمنع تدفق الدم تمامًا، مثل الانصمام الرئوي.

9- هبوط ضغط الدم الاستلقائي 

متلازمة انخفاض ضغط الدم الاستلقائي تحدث للحوامل في الشهور الأخيرة عند الاستلقاء على الظهر. يضغط وزن الرحم على الوريد الأجوف السفلي مما يقلل من تدفق الدم إلى القلب وباقي الجسم. قد تتراوح أعراضها من أعراض خفيفة مثل الغثيان إلى أعراض خطيرة مثل الصدمة وفقدان الوعي.

إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال